هل زيت الحلبة يسبب سرطان الثدي؟

هل زيت الحلبة يسبب سرطان الثدي؟ الكثير من الناس يتساءلون هذا السؤال ويعجزون عن وجود إجابة وحقيقة مؤكدة له، لأن من المعروف علميا أن زيت الحلبة له العديد من الفوائد والمزايا الضرورية للجسم ووجود هذا السؤال يوتر الكثيرين من المستخدمين لدي السيدات، لذلك موقع طب الزيوت أجاب على هذا السؤال بكل بساطة وأظهر حقيقة الأمر دون أي تعقيد لكي يتم إفادة جميع الفتيات.

هل زيت الحلبة يسبب سرطان الثدي

الحلبة هي بذور مستديرة الحجم صفراء اللون تمتلك العديد من الفوائد التي تساهم في تغذية الجسم بشكل عام وتظهر جمال ونضارة البشرة لأنها تساعد على صفاء البشرة وتنقيتها من الشوائب والسموم علاوة على ذلك تحافظ على صحة القلب، فلقد تم إطلاق عليها لقب كنز الجمال وذلك لاحتوائها على مجموعة متعددة من مضادات الأكسدة وبعض من الأحماض الدهنية بالإضافة إلى المعادن والفيتامينات المختلفة وتعد من أفضل المشروبات الساخنة التي يتم تناولها في فصل الشتاء.

عند تناول الحلبة بكميات كبيرة يتم التأثير حينذاك على هرمون الأنوثة التستوستيرون والبروجسترون وهذان الهرمونان يحفزان من كبر حجم الثدي والمؤخرة لذلك يفضلها الكثير من البنات، فزيت الحلبة يتم استخراجه من بذور الحلبة عن طريق التقطير والضغط بالبخار ويتم استخدامه منذ قديم الزمان في الكثير من الدول العربية والأجنبية ويستخدم في الأغراض العلاجية والطبية ويدخل في عدة وصفات طبيعية للشعر والبشرة أيضا كما أنه له العديد من الاستخدامات التي لا حصر لها.

 

ومن هنا وبعد معرفة المزايا المتعددة للحلبة ولزيتها سنقوم بالإجابة على سؤالكم التي يتردد في أذهانكم وتودون معرفة حقيقته بكل وضوح فهذا الموضوع يحمل الكثير من الآراء المختلفة الذي يسردها البعض ولكن بعض اتباع بعض المصادر أيقنا على وجود الحقيقة التي سنعرضها فقط في هذا المقال وذلك نظرا لمصداقية موقعنا.

من المعروف علميا أن الإفراط في استخدام أي شيء يصدر عنه نتائج عكسية غير متوقعة فزيت الحلبة لم يتسبب في وجود أي أضرار للجسم إذا تم استخدامه على الشكل الصحيح بطريقة ما، ولكن إذا تم الإكثار في دهنه على الجسم وخاصة الثدي قد يسبب عدة آثار جانبية والتي تتمثل في كل من:

الاثار الجانبية التي يجب الحظر منها عند الاستخدام

  • يساعد على انقسام بعض الخلايا السرطانية الحساسة التي توجد في منطقة الثدي مما ينتج في وجود خلل في هذا المكان تحديدا.
  • به العديد من المواد الصبغية والزيوت الطيارة التي لا تتوافق إطلاقا مع بشرتك وجلدك وتعمل في تكوين طبقة عازلة على الصدر.
  • إذا تم استخدامه بشكل مفرط إلا أبعد الحدود يعطي فرصةً كبيرةً من الإصابة بسرطان الثدي وبالتالي ظهور بعض من الأورام الخبيثة بالصدر يصعب معالجتها.
  • يساعد في قتل الخلايا البكتيرية النافعة في الثدي ويقلل من كفاءتها.
  • تلف الأنسجة والخلايا النافعة في الجسم والتقليل من فرص انتاجها مما يؤدي إلى هلاكها.

قد يهمك ايضا: تجربتي مع زيت الحلبة لتكبير الثدي في اسبوع

 

 

الخلاصــــــــــــة

زيت الحلبة من الزيوت النافعة جدا ولا يصدر منه أي ضرر للجسم خلال استخدامه بصورة معتدلة وحينها يتم الاستفادة من نوافعه أما إذا تم المبالغة في الاستعمال فسوف تنال نتائج عكسية تتسبب في ضررك، فعليك باتباع حديث الله عز وجل عن عدم الإسراف لكي تنال كل الخير.

 

 

 

كيفية استخدام زيت الحلبة للثدي

بعد معرفة الأضرار التي قد تنتج من الاستعمال الخاطئ لزيت الحلبة على الثدي قررنا طرح عليكم أفضل طريقة لدهن الزيت واستخدامه بشكل غير مضر نهائيا بالثدي، ففي بداية الأمر عليك بغسل منطقة الصدر جيدا بالماء الدافئ لكي يتم تتيح المسام ويسهل اختراق الزيت في مسام الجلد بكل سهولة.

حينذاك نجفف المكان تماما من الماء ومن ثم نتوجه إلى وضع الزيت تدريجيا على الثدي بمقدار ملعقة كبيرة فقط ونوزعها في جميع أجزاء المنطقة ونقوم بالتدليك الصحيح من الأعلى للأسفل ومن اليسار لليمين وأسفل الرقبة وتحت الإبط وهكذا في حركات دائرية لكي نساعد الزيت في التغلغل في جميع أجزاء الثدي.

نستمر في هذه العملية لمدة 20 دقيقة متتالية وبعد ذلك يتم ترك الزيت 10 دقائق أخري على الثديين ثم نقوم بغسل الصدر من الزيت ونتأكد من عدم وجود أي بقايا عالقة بالمسامات ويتم تكرار العملية من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع.

 

 

ملحوظة

عند ظهور نتيجة إيجابية في حجم الثدي وتم كبر حجمه وحصلت على الحجم والنتيجة التي تسعي إليها عليك بالتوقف فورا عن الزيت لكي تتجنب الأضرار التي تم ذكرها.

 

قد يهمك ايضا:فوائد زيت السمسم للثدي وطريقة استخدامه

 

 

وفي الختام نكون إلى هنا قد توصلنا إلى نهاية المقال وقمنا بالإجابة على السؤال الذي يشغل تفكير جميع البنات هل زيت الحلبة يسبب سرطان الثدي؟ ونأمل أن نكون قد وفقنا في الإجابة عليه بشكل مبسط لكم واستفدتم منا كم الإفادة، وإلى اللقاء في موضوع آخر جديد وانتظروا منا الافضل والمفيد دائما.