علاج الوسواس القهري بزيت الزيتون

سنتحدث اليوم عن علاج الوسواس القهري بزيت الزيتون. فالوسواس القهري من الأكثر الأمراض التي تسبب تغيير جذري في الحالة النفسية والمزاجية وتؤدي إلى الاكتئاب المبالغ فيه. فهو من الأمراض التي يصاب بها الإنسان نتيجة التوتر والقلق والتردد والتركيز في أمور حياتية تشتت من التفكير. علاوة على ذلك يجعل الشخص يفكر في الانتحار أكثر من مرة. فحينذاك يحتاج المريض إلى الخضوع لجلسات العلاج أكثر من مرة عند الطبيب المختص النفسي لكي يتم العلاج بشكل نهائي. ولكن لا يزال أفضل من العلاج بالأعشاب والزيوت الطبيعية في هذا الأمر لأنها لا تنتج عنها أي آثار جانبية.

علاج الوسواس القهري بزيت الزيتون

تناول الأعشاب الطبيعية تمنح للجسم الراحة والسكينة وبالتالي تقلل من أعراض الاكتئاب. علاوة على ذلك تساعد على قدر المستطاع في التحسين من الحالة المزاجية وتحسن من الحالة النفسية. فهناك العديد من العلاجات الطبية والأدوية الفعالة في تخفيف الوسواس والتقليل من الأعراض المصاحبة له. ومن ناحية أخري يعد العلاج النفسي من أحد الوسائل التي تخرج الشخص المصاب من الحالة النفسية الصعبة لأنه يمنحه الكلام الكثير والتحدث لفترات طويلة. وبالمثل التعبير عن ما بداخله من مشاكل أو هموم، ولكن موضوعنا اليوم عن كيفية العلاج بزيت الزيتون والذي سنعرضه عليكم عبر موقع طب الزيوت.

زيت الزيتون من الزيوت الفعالة جدا في العلاج من كافة الأمراض المختلفة لكونه يمتلك العديد من الفوائد المتنوعة للجسم. فهو يمتلك الكثير من الخصائص والقيم الغذائية التي تساهم في التحسين من الصحة ويحتوي على الكثير من الأحماض التي تعمل على علاج اضطرابات الوسواس القهري. كما أن زيت الزيتون يعمل على وقاية المخ وعلاج الصداع الموجود به أغلب الأوقات وذلك نتيجة الاكتئاب علاوة على ذلك يقي من الإصابة بالجلطات والسكتات الدماغية الناتجة من التعب النفسي.

 

 

هل زيت الزيتون يعالج فعليا الوسواس القهري؟

الكثير من الناس يتساءلون هذا السؤال ويأملون في الحصول على إجابة مؤكدة ومختصرة للتأكيد من مصداقية الزيت وكان من العادات القديمة بين الفراعنة. فزيت الزيتون بشكل فعال يساهم في علاج الوسواس القهري لأن به الخصائص المضادة للاكتئاب كما أنه يحسن من حالة المرضي. علاوة على ذلك به الكثير من المكملات الغذائية الذي يعتبر من العلاجات الدوائية الفعالة في التخلص من التوتر والوسواس بشكل سريع ومن ناحية أخري تمنح للجسم التغذية والنشاط الدائم من أجل التمتع بحياة صحية سليمة. لذلك عزيزي المعالج عليك بتناول زيت الزيتون دون الخوف أو القلق منه لأنه لا يضر إطلاقا ما دام تم استخدامه بشكل صحيح. ولكن للاحتياطات الآمنة عليك باستشارة الطبيب المختص قبل البدء في استخدام الزيت.

 

فوائد زيت الزيتون في علاج الوسواس القهري

  1. يحسن من الحالة المزاجية ويقلل من أعراض الاكتئاب وتقليل التوتر والقلق بشكل كبير.
  2. يخفف من أعراض الوسواس القهري ويقلل من الاضطرابات المستعصية الناتجة منه.
  3. يحفز من خلايا الدماغ كما يساعد في التجديد من الخلايا التالفة.
  4. يقضي على التوتر والقلق وبالتالي يحسن من اضطرابات النوم والأرق الناتج من الصداع والآلام والالتهابات الموجودة في الأعصاب الحسية والدماغية.
  5. يساعد في التنظيم من معدلات السكر في الدم ويحسن من تدفق وصول الدم وتنشيط الدورة الدموية إلى المخ.
  6. يستخدم في جلسات التأهيل النفسي لأنه يساعد في تحفيز الجسم على التسريع من عملية الشفاء والتحسين الدائم.
  7. يهدئ من الجسم ويساعد في الاستقرار النفسي والبدني مما يجعل المريض يتخلص من مخاوفه ويمنحه الهدوء.

 

كيفية استخدام زيت الزيتون لعلاج الوسواس القهري

يتم استخدام زيت الزيتون بإحدى الطريقتين اللتان قاموا بتجربتهما الكثير من الناس وحققت نتائج رائعة معها. وتتمثل في كل من:

أولا نقوم بدهن الدماغ يوميا بزيت الزيتون عندما نشعر بوجود الوسواس فالتدليك في الدماغ يمنح للأعصاب الحسية السكينة والطمأنينة. علاوة على ذلك يتخلص من التوتر والقلق الدائم وبالتالي ينتج عنه وسواس.

ثانيا يتم تحضير كوب من الماء به ملعقة كبيرة من زيت الزيتون ويتم التقليب جيدا حتى يتم الامتزاج والاختلاط كليا. ومن ناحية أخري يتم تناوله على الريق فبالتالي يساهم في علاج جميع الأمراض الموجودة بالجسم ولا يقتصر على علاج الوسواس القهري فقط.

 

بعض الأعشاب التي تعالج الوسواس القهري

  1. الحمحم: هو نبات عشبي يحسن من الوسواس القهري ةيساهم في علاجه بشكل كامل ويحتوي على الكثير من المعادن التي تمد الجسم بالطاقة.
  2. الخرفيش: يتم تناول حليب الخرفيش بشكل يومي فينتج عنه العلاج التام والمطلق من الوسواس مع تقليل التوتر. علاوة على ذلك التحسين من صحة الجسم.

 

وفي الختام نكون الآن قد انتهينا من سرد المقال لهذا اليوم الذي عرضنا فيه علاج الوسواس القهري بزيت الزيتون. ونأمل أن تكونوا قد استفدتم من المقال وإلى اللقاء في موضوع آخر جديد وانتظروا منا الأفضل دائما.

 

أضف تعليق