الرئيسية / زيوت للجسم والصحة / تجربتي مع زيت الزيتون للبواسير الداخلية

تجربتي مع زيت الزيتون للبواسير الداخلية

تجربتي مع زيت الزيتون للبواسير الداخلية التي يعاني منها الكثير من الناس نتيجة عدة أسباب. لذلك يسعون دائما من أجل التخفيف من آلامها والتخلص منها نهائيا دون التدخل الجراحي. فالمصابون بالبواسير دائما يتعرضون لالتهابات شديدة في فتحة الشرج نتيجة التجمع الدموي للأوردة الذي يسبب هذه الآلام. وإذا كنت من أولئك الناس الذين يعانون بالتهاب البواسير الداخلية أو الخارجية عليك بقراءة المقال للنهاية وسوف تجد الحل هنا.

تجربتي مع زيت الزيتون للبواسير الداخلية

يقصد بالبواسير انتفاخ شديد في أوردة فتحة الشرج تُكوّن كتل دموية تسبب التهابات وآلام شديدة بها وتبدأ بالحكة وعدم الجلوس بشكل مريح وتنتهي بعملية جراحية. ولكن البعض لا يريدون أي تدخل جراحي ويسعون لعلاجها بوسائل طبيعية. ففي هذه الحالة يكون الحل الأمثل هو زيت الزيتون الذي يعد سحرا في تخفيف الآلام وعلاجها بشكل طبيعي. فاليوم في موقع طب الزيوت سنتحدث عن تجربتي مع زيت الزيتون للبواسير الداخلية الذي سوف يستفاد منها الكثير من مرضي البواسير.

زيت الزيتون له العديد من الفوائد الصحية والخصائص الفعالة من أجل التحسين من شدة آلام البواسير. كما يمتاز بالفيتامينات والمعادن التي تساعد على تغذية الجسم وتمده بالطاقة اللازمة لنشاطه. كما أن له القدرة على اختراق مسامات الجلد والتغلغل بها لكي يقوم بتقليل الانتفاخ والاحمرار الناتج من التهاب البواسير الداخلية والاختفاء من تلقاء نفسها.

 

 

 

 

فوائد زيت الزيتون للبواسير الداخلية

  1. يساعد في تطهير وتعقيم منطقة الفرج بعد الانتهاء من إخراج الفضلات والبراز.
  2. يقلل من الانتفاخات والتورمات التي توجد في الجلد. وبالتالي يقلل من الشعور بالألم ويقي من التهاب البواسير الداخلية والخارجية ويقلل من تواجدها.
  3. يعزز من نشاط الأوعية الدموية ويعمل على انقباضها ويزيل من الانتفاخات. وبالتالي يساعد على تقليل وانهاء التورم بشكل دائم.
  4. يعمل على ترطيب الجلد ويزيد من مرونة وليونة الجلد ويقي من الجفاف كما يسكن الأوجاع ويحسن من منطقة الشرج.
  5. يعد من أقوي المضادات الحيوية لأنه يساعد بشكلي فعلي في التخلص من الالتهابات ويقضي على البكتيريا والفيروسات. التي تتسبب في وجود جراثيم تتفاقم مع الالتهاب وتزيد من الآلام.

 

 

 

 

أنواع البواسير بشكل عام

النوع الأول: البواسير الداخلية

هذا النوع من البواسير هو محور موضوعنا لليوم وهو من أبسط البواسير من حيث الآلام والشدة. وفي الغالب تعد من أنواع البواسير التي يمكن علاجها في المنزل ولا تحتاج إلى التدخل الطبي ويمكن علاجها بسهولة باستخدام زيت الزيتون.

 

النوع الثاني: بواسير خارجية

يعد هذا النوع من أخطر الأنواع من حيث الشدة والخطورة فهو في الغالب لا يتحمل ألمها الأشخاص المصابون بها. لذلك يسعون إلى التدخل الجراحي من أجل إزالتها والتغلب على آلامها لأنها لا تعالج منزليا وخاصة في درجاتها المتأخرة.

 

النوع الثالث: البواسير المختلطة

هذا النوع يكون مزيجا وخليطا من البواسير الداخلية والخارجية معا وتقسم إلى قسمين:

أولا (بواسير خثارية والتي تكون عبارة عن كتل متورمة بشكل غزير وتوجد داخل وخارج فتحة الشرج ومن الأنواع التي تحتاج فورا إلى التدخل الجراحي).

ثانيا (بواسير هابطة وهي التي توجد على سطح منطقة الفرح بجوار فتحة الشرج وتكون كتل دموية ينتج عنها احمرار وحكة في الجلد).

 

 

 

 

كيفية استخدام زيت الزيتون للبواسير الداخلية

وبعد أن تعرفنا على أنواع البواسير بشكل عام سنتعرف حاليا على كيفية العلاج والشفاء منها باستخدام زيت الزيتون دون الخوف أو القلق من التأثير على منطقة الفرج.

طريقة دهن زيت الزيتون لعلاج البواسير

أولا قبل البدء في دهن الزيت لابد من تنظيف فتحة الشرج جيدا من جميع الجهات وتعقيمها على القدر الكافي للتطهير. لكي نتجنب تراكم البكتيريا والسموم في هذه المنطقة ولكي ينتج عن الزيت مفعوله الصحيح.

بعد الانتهاء من التنظيف نقوم بتقطير المكان الذي يؤلمك بزيت الزيتون. والحرص على دهنه بشكل جيد وتوزيع الزيت في جميع الأجزاء والتدليك المستمر لمدة لا تقل عن 20 دقيقة على التوالي.

بعد تخطي المدة المذكورة نقوم بغسل الفرج جيدا من الزيت والحرص على تجفيفه بقطنة طبية نظيفة لكي تكون ذو ملمس ناعم على فتحة الشرج.

يجب المداومة والاستمرارية على هذه الطريقة ثلاث مرات يوميا لمدة عشر أيام متواصلة مع الحرص على عدم وضع كمية كبيرة في المنطقة لكي لا تؤذي الفرج لأن الزيت بكونه ثقيل ويتغلغل بسهولة في مسام البشرة.

 

 

 

 

الأسباب التي تؤدي إلى البواسير

  • حمل أشياء ثقيلة وبذل مجهود شاق.
  • تناول الأطعمة الغير غنية بالألياف والخضروات وبالتالي تتسبب في وجود إمساك ومع الوقت ينتج عنها بواسير.
  • هناك بعض أنواع النساء الحوامل يصابون بالبواسير وذلك بسبب ضغط الجنين على الرحم علاوة على ذلك الإمساك المزمن قبل وبعد الولادة.
  • تناول الأطعمة الحارة وهذه من الأشياء التي تعد سبب رئيسيا في الإصابة بالبواسير.
  • السمنة وزيادة الوزن أو الجلوس لفترات طويلة.

 

 

الخلاصـــــــــــة

لكي تتجنب البواسير بأنواعها عليك بالحرص على تناول العديد من الألياف وعدم التعرض للإمساك إطلاقا وشرب الماء بشكل يومي بكميات كبيرة مع ممارسة الرياضة بشكل دائم لتجنب الإصابة بها.

 

 

 

 

وفي الختام نكون إلى هنا قد توصلنا إلى نهاية تجربتي مع زيت الزيتون للبواسير الداخلية الذي قمنا بشرحها بشكل مبسط لحضراتكم لكي يتم الإفادة منها بشكل تام وإذا راودك أي استفسار بخصوص العلاج عليك بكتابة تعليق لنا أسفل المقال، وإلى اللقاء في موضوع آخر جديد وانتظروا منا الأفضل دائما.

 

 

عن suhaib

شاهد أيضاً

هل يخرب أو يفسد زيت الزيتون تنتهي صلاحيته ؟

هل يخرب زيت الزيتون تنتهي صلاحيته ؟ هل يفسد زيت الزيتون قد تتساءل عما إذا ... إقرأ المزيد